انطلاق الطبعة التاسعة من آرتيفاريتي "40 سنة من المقاومة"

Publicado el Martes, 03 Noviembre 2015 01:33
Escrito por Super User
Visto: 7483

 

انطلقت اول امس الاحد 1 نوفمبر 2015 بولاية بوجدور (مخيمات اللاجئين الصحراويين) فعاليات الطبعة التاسة لملقى الفنون و حقوق الانسان بالصحراء الغربية "آرتيفاريتي" تحت شعار "40 سنة من المقاومة" و ذلك بحضور وزيرة الثقافة بالجمهورية العربية الصحراوية الديمقراطية السيدة خديجة حمدي مرفوقة بعدد من اطر الوزارة و ممثلين عن مختلف هياكل و مؤسسات الدولة الصحراوية بالاضافة الى اللجنة المشرفة على المهرجان و عدد كبير من الفنانين الدوليين و المحليين المشاركين في الطبعة الحالية.

و بعد انطلاق الحفل الذي قدم خلاله الفنانين مشاريعهم التي يشاركون بها في المهرجان، قامو بجولة تفقدية قادتهم الى عديد من العائلات التي تضررت خلال الفياضانات الاخيرة، وقف فيها الفنانين الاجانب و المحليين على حد سواء على الواقع المأساوي الذي خلفته الفيضانات و مستوى الضرر الذي لحق بمنازل المواطنين من سكان الولاية.

الانطلاقة الرسمية للمهرجان و التي تمت بحضور وزيرة الثقافة السيدة خديجة حمدي بمعية وزيرة الوظيف العمومي و الافراد و التكوين المهني السيدة خيرة بلاهي و كذا الامين العام لاتحاد عمال الساقية الحمراء و وادي الذهب السيد محمد الشيخ و ممثلين عن الطيف السياسي و المدني و الاسرة القافية الصحراوية، بدأت بكلمة لمدير الاعلام بولاية بوجدور السيد محمد سالم الكيحل رحب خلالها بالحضور مشيرا الى اهمية الحدث و الظرف الذي تأتي فيه هذه الطبعة لتتبع بكلة مدير مهرجان آرتيفاريتي السيد فيرناندو بيرايتا و الذي اكد بدوره على ايمانه بقدرة الفن كأداة للتغيير الاجتماعي و السياسي و على يقينه بحتمية وصول الفنانين الصحراويين و نظرائم الاجانب من ايصال صوة كفاح الشعب الصحراوي، لحيل الكلمة الى عميد الفنانين الصحراويين السيد لحسن لبصير ثم الى السيدة وزيرة الثقافة لاختتام الحفل بكلمة اكدت خلالها على ارتياحها للدور الذي لعبه المهرجان خلال سنواته التسع كما عبرت عن امتنانها للقائمين .عليه